أسس الدكتور ريتشاردسون – الحاصل على دكتوراه من جامعة شمال أريزونا – إليت إنوفيتيف في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية خلال جائحة كورونا، وكان ذلك استجابة للحاجة المتزايدة إلى خدمات الرعاية الخاصة بالصحة العقلية، وكرس شغفه لتزويد الناس بأفضل رعاية ممكنة، وركز جهوده على المجتمعات المهمشة التي تحتاج من يدعمها ويلقي الضوء على أهمية الصحة العقلية لأفرادها.

من خلال تلك الرحلة، طور الدكتور ويليام مناهج شاملة تهدف لتحقيق أقصى قدر من الرفاهية الجسدية والعاطفية للأشخاص.