يساعد هذا العلاج الأفراد على تخطي المشاعر والمخاوف المكتسبة نتيجة التجارب المؤلمة والشفاء منها، ويتضمن علاجات التخلص من حركة العين اللاإرادية والعلاج السلوكي المعرفي المرتكز على الصدمات.