من نحن؟

يُسعدنا مشاركتكم قصتنا والحكاية وراء ذاك الشّغف الذي قادنا لتأسيس إليت إنوفيتيف لخدمات الصحة، ويسرّنا أن نضع بين أيديكم موجزاً لرحلتنا نبرز من خلاله مبادئنا الأساسية والتزامنا برعاية الجوانب الصحية كافة بما فيها الصحة العقلية.

تأسست إليت إنوفيتيف في أمريكا بفضل رؤى وتطلعات الدكتور ويليام ريتشاردسون، الذي كرّس شغفه وخبرته في تطوير الرعاية الصحية العقلية، ووضع أسس الرعاية الأولية في العيادة مع التركيز على تقنية الارتجاع العصبي العلاجية التي تمثل نهجاً ثورياً في مواجهة تحديات الصحة العقلية.

وفي عام 2022 سطّرنا نجاحاً كبيراً بافتتاح فرعنا في دبي والذي يمثل فصلاً جديداً في رحلتنا، وذلك بجهود الرئيس التنفيذي السيد عبدلله لوتاه الذي سار على خطى والده الرّاحل السيد سعيد لوتاه وواصل السعي لتحقيق تطلعاته وأهدافه.

كان السيد عبد الله مدركاً منذ البداية أن مجتمعنا يعاني من صعوبات وتحديات كثيرة يصعب عليه صياغتها أو التعامل معها، مما جعل الصحة العقلية بحاجة إلى التركيز والاهتمام، وسعى السيد عبدلله لتزويد المجتمع المحلي بخدمات صحية استثنائية قادرة على خلق مفاهيم جديدة في عالم الرعاية الصحية، لذلك سارع في شراكته مع الدكتور ويليام ريتشاردسون أملاً بدعم مجتمعنا فيما يتعلق بالصحة العقلية والنفسية، وإيجاد الحلول البديلة التي تلبي احتياجات المرضى، لا سيّما تقنية الارتجاع العصبي العلاجية التي تمثّل عماد الرعاية النفسية والعقلية.

والتزاماً بتحقيق هدفنا المتمثل بتقديم رعاية استثنائية تلبي احتياجات الصحة العقلية لمرضانا وتسعى للارتقاء بمعايير الرعاية الصحية في دولة الإمارات، نعمل على تمكين الخبرات الطبية الفريدة بالإضافة لأفضل الاعتمادات الدولية.

في إليت إنوفيتيف نلتزم بتحقيق رؤيتنا من خلال تقديم رعاية استثنائية قائمة على التعاطف والإنسانية ومدعومة بالابتكار وتحقيق التحوّل الإيجابي لمرضانا.

ابدأ بالتحوّل الصحي الذي سيغير حياتك مع إنوفيتيف

نؤمن في إليت إنوفيتيف بقوّة علم الأعصاب ونسعى لتوظيفها في علاجات هادفة مصممة خصيصاً وفقاً للاحتياجات والفروق الفردية ما بين الأشخاص، مما يعزز وظائف الدماغ والصحة العقلية، ويمكّن الأفراد من التمتع بحياة أكثر صحة ورضا.

يجمع فريقنا الطبي حصيلة 30 عاماً من الخبرة التي يتمتع بها أطباؤنا وعلماء النفس المتميزين لدينا بمهارات وكفاءات عالية في تقديم رعاية استثنائية تؤكد على مكانتنا الرائدة في هذا المجال، وذلك بفضل خدماتنا المتميزة وأساليبنا المتقدمة التي ساهمت في خلق مفاهيم جديدة تنهض بمستوى الرعاية الصحية في جميع البلدان، وتحسين نوعية الخدمات المقدمة وطريقتها.

رؤيتنا

تتمثل رؤيتنا في خلق مجتمع سليم يتمتع بصحة عقلية ورفاهية تامة باتباع نهج الرعاية الشامل، ونسعى – بصفتنا روّاداً في مجالات الرعاية والصحة العقلية والارتجاع العصبي وخدمات إعادة التأهيل الرائدة – على إعطاء الأولية الدائمة لصحة مجتمعنا ومنح كل فرد وكل عائلة صحة نفسية ورفاهية تنعكس على مستقبلهم ليكون بالشكل المثالي الذي نتصوره ونسعى إليه، مما يساعدكم على النجاح ويلهمكم أفضل السبل للاستمرار والازدهار.

رسالتنا

جوهر رسالتنا هو التميّز في خدمات إعادة تأهيل التي نقدمها لتكون خدمات استثنائية تعزز الشفاء والتعافي لدى المرضى، وذلك من خلال دمج قوة الارتجاع العصبي بالابتكار لخلق حلول تحويلية في مجال الصحة العقلية تحقق صحة الأفراد ورفاهيتهم ورفاهية عائلاتهم، كما نهدف لدعم مجتمعنا وتمكينه من اكتشاف إمكاناته الذاتية تعلّم مهارات العيش قي بيئة آمنة ومستقرة تمنحهم حياة أفضل لهم ولأحبائهم.

ونسعى بكل ما نملكه من شغف وخبرات لتوسيع بصمتنا في مجتمع دولة الإمارات وخارجها، لترك الأثر الإيجابي على العالم بأسره من أجل مجتمع صحي وسعيد.

قيمنا

الرعاية المرتكزة على المريض

البحوث والتقنيات المتقدمة

النهج التعاوني متعدد التخصصات

رسالة الرئيس التنفيذي

نلتزم في إليت إنوفيتيف لخدمات الصحة باتباع نهج مبتكر قائم على الارتجاع العصبي، وذلك في سبيل تقديم حلول بديلة لمواجهة تحديات الصحة العقلية ودفع التحول الإيجابي في المسار الذي يحقق أفضل النتائج، ويقودنا شغفنا وتمسكّنا بقيم التعاطف الإنساني و إيماننا بقدرتنا على الابتكار نحو هدفنا الأساسي في خلق مجتمع سليم يتمتع بصحة عقلية ونفسية، ومحميّاً من المشاعر السلبية وتدني تقدير الذات، كما نقدر الدّعم الذي يقدمه لنا شركاؤنا الذين نثق بهم، ولا بد لنا من شكرهم على إيمانهم بنا وبقدرتنا على تحقيق رؤيتنا والتزامنا بمعايير التميز بفضل خبرات أطبائنا الفريدة، وسنتمكّن بقيادة الدكتور ويليام ريتشاردسون من توسيع آفاق بحوثنا وبلوغ أعلى قمم الابتكار بفضل برامجنا التدريبية المستمرة التي تضمن لمرضانا الرعاية الصحية بأفضل المعايير.

ونتطلع في إليت إنوفيتيف لخدمات الصحة لأن نكون جزءاً فعالاً من رسالة التنمية البشرية في مجتمع دبي النابض بالحياة والتنوع، وندعو مجتمعنا الذي نؤمن باستعداده وقدرته على التطور والتكيف لمشاركتنا رحلتنا في إعادة بناء مفاهيم الصحة العقلية وتبني أنماط تفكير تعزز راحته وسلامته النفسية من أجل مستقبل أكثر إشراقاً.


مع خالص الشكر والمحبة عبدالله لوتاه.

تواصل معنا لمعرفة المزيد حول إليت إنوفيتيف لخدمات الصحة